في حضرة رسول الله ( محمـد) .. بقلم  الدكتور / عصـام العابد ـ مدير منطقة شعوب التعليمية 

بكل ثبات وشموخ واعتزاز يحتفل أبناء اليمن الأحرار بذكرى المولد النبوي الشريف للعام 1442هـ..
و بنفوس زاكية عامرة بالإيمان والحكمة ، ونفوس أبية مستبشرة بهذا الرسول الأعظم والقدوة الحسنة، والسراج المنيـر يحتفي أحفاد الأنصار بمولد سيد الخلق – محمد – صلوات ربي وسلامه عليه وعلى آله.
هذا الرسول الكريم الذي يتفرد أبناء هذا الشعب اليمني العظيم بمحبته والسير على نهجه في مجابهة الطاغوت والطغيان ، ومحاربة الظلم والظالمين والمستكبرين.
نحتفل ونفرح بمولده – صلى الله عليه وآله وسلم – تجسيداً لهويتنا الإيمانية وتأكيداً على ارتباطنا به قائداً ونبياً ورسولاً وهادياً.
تأصيلاً لهوية الإيمان ومواجهةً لأعداء النهـج المحمدي الأصيل .

إنّ الاحتفاء برسول الهداية – محمد صلوات الله عليه وآله – هو احتفاء بهذا الدين الذي شرعه الخالق – سبحانه وتعالى – وجعله تتويجاً لكل الرسالات السماوية ، و إن إحياء أبناء اليمن لهذه الذكرى العطرة هو إحياء لقيم الرسول والرسالة.
إنّنا في حضرة الرسول الأكرم نرسم أبهى لوحة ونجسّـد على أرض الواقع المفاهيم الإيمانية التي أرساها رسول الله لنكون بحقٍ رجالٌ صدقوا ما عاهدوا الله عليه ، وهاهم اليوم أبناء اليمن الشرفاء الأحرار في جبهات النضال وميادين العطاء يكتبون التاريخ الجديد ويسطرون أروع المواقف التي ترضي الله ورسوله ، وتقهر أعداء الله وأعداء الدين والرسول الأعظم محمد صلوات ربي وسلامه عليه وعلى آله الطيبين الطاهرين .