تدشين امتحانات الثانوية العامة بقسميها العلمي والأدبي بأمانة العاصمة

 

دُشنت بعموم المناطق التعليمية بأمانة العاصمة اليوم اختبارات الشهادة الثانوية العامة بقسميها العلمي والأدبي للعام الدراسي ٢٠٢١ / ٢٠٢٢ م الموافق ١٤٤٣ هـ.

حيث تفقد رئيس مجلس الوزراء الدكتور عبدالعزيز بن حبتور ومعه وزراء الإدارة المحلية علي القيسي والتخطيط عبدالعزيز الكميم والكهرباء أحمد العليي والدولة الدكتور حميد المزجاجي والدولة عبدالعزيز البكير وأمين أمانة العاصمة حمود عباد ووكيل الصحة الدكتور محمد المنصور، سير الاختبارات بمركزي “عمر المختار، الشهيد محمد مطهر” الاختباريين بأمانة العاصمة.

واستمعوا من وكيل وزارة التربية لقطاع المناهج والتوجيه أحمد النونو ومدير مكتب التربية والتعليم بالأمانة عبدالقادر المهدي، إلى شرح تفصيلي حول مجمل الجهود التي بُذلت لتوفير الأجواء الملائمة للعملية الاختبارية وضمان الوصول بها إلى النجاح المنشود.

وفي التدشين عبر رئيس مجلس الوزراء في تصريح لوسائل الإعلام المحلية عن سعادته بهذه الزيارة التي تأتي في إطار تتويج نجاح العام الدراسي بتدشين الاختبارات والاطلاع على سير العملية الاختبارية التي استعدت لها وزارة التربية والتعليم بشكل جيد.

وقال “نثمن كافة الجهود المبذولة لقيادة وزارة التربية والتعليم والكوادر الإدارية والتربوية الذين يعملون بوتيرة عالية وجد واجتهاد بالتعاون والتنسيق مع السلطة المحلية في أمانة العاصمة سيّما في ظل الظروف الاستثنائية التي تمر بها البلاد جراء استمرار العدوان والحصار.

فيما اعتبر أمين العاصمة حمود عباد نجاح الاختبارات واستكمال العملية التعليمية للعام السابع على التوالي في ظل الظروف الراهنة انتصاراً لليمن وأبنائه وتجسيداً لأعلى درجات الصمود والتحدي ضد العدوان وإثباتاً بأن حياة الشعب اليمني مستمرة متجاوزاً كل الظروف والتحديات الجسام.

بدوره أكد وكيل قطاع المناهج والتوجيه بوزارة التربية أحمد النونو أهمية تضافر جهود الجميع لضمان إنجاح اختبارات الثانوية العامة باعتبارها مسؤولية وطنية .. مشيراً إلى سعي الوزارة المستمر لتجويد مخرجات العملية التعليمية من خلال تحديث وتطوير آليات العملية الاختبارية.

ولفت الوكيل النونو بحضور رئيس شعبة المناهج والتوجيه بمكتب التربية بالأمانة عبدالله الماخذي إلى الجهود المبذولة لأتمتة الاختبارات ودور ذلك في تفادي الأخطاء الفنية والحد من ظاهرة الغش وتوفير الدقة والسرعة في التصحيح وتقدير ورصد الدرجات واختصار الجهد والوقت والتكلفة.

وفي السياق اطلع مدير مكتب التربية بالأمانة عبدالقادر المهدي والوكيل المساعد لقطاع المناهج والتوجيه بوزارة التربية عبداللطيف المؤيد ووكيلا أمانة العاصمة محمد البنوس وأحسن القاضي ومدير عام الاختبارات صالح الوادعي على سير الاختبارات بمركزيّ عمار بن ياسر وبلال بن رباح بمديرية آزال.

وأكد المهدي خلال الزيارة ومعه مدير عام مديرية آزال ابو مجد الغليسي وأمين عام المجلس المحلي الدكتور عادل الشعثمي ونائب مدير مكتب التربية عبدالكريم الضحاك حرص المكتب واستعداده تقديم كافة التسهيلات لضمان نجاح أداء الاختبارات.. داعياً الجميع إلى تحمل مسؤولياتهم للإسهام في إنجاحها باعتبارها مسؤولية دينية ووطنية.

كما دشن نائبا مدير مكتب التربية والتعليم بالأمانة عبدالله الوزير وأشواق المأخذي ومعهما عدد من مدراء الإدارات اختبارات الثانوية العامة بمركزيّ شهداء السبعين وعبدالرحمن الغافقي بالسبعين ومركزيّ الكويت وأروى بالوحدة منوهين بمستوى الانضباط والإعداد للجان ومراكز الامتحانات.

وأوضح الماخذي أن إجمالي عدد المتقدمين لامتحانات الشهادتين الأساسية والثانوية بقسميها العلمي والأدبي بلغ نحو ٩٠٣٢٤ طالب وطالبة منهم ٣٨٣٣٩ طالب وطالبة في المرحلة الثانوية موزعين على ٨٩ مركز اختباري في القسم العلمي و ١٤ مركز في القسم الأدبي.